الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة الشيخ علي دعموش خلال حفل توقيع كتاب (ان مع الصبر نصرا) في مجمع سيد الشهداء( ع) 8-2-2019


باسمه تعالى

 

 

                                                                                  

                                                                                           8-2-2019

 

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: على ان تقدم ايران الهائل على كل المستويات وفي معظم المجالات بالرغم من الحصار والعقوبات والتحديات كان بفعل الصبر والثبات والقيادة الحكيمة للإمام القائد السيد علي الخامنئي (دام ظله الوارف) وصمود الشعب الايراني وقدرته على التحمل والمواجهة.

وأشار خلال حفل توقيع كتاب (ان مع الصبر نصرا) في مجمع سيد الشهداء( ع) في الضاحية الجنوبية الذي يروي مذكرات مرشد الثورة الايرانية بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران: الى ان هزائم اميركا واسرائيل وحلفائهما في المنطقة، وفي المقابل انتصارات محور المقاومة في العراق وسوريا واليمن وفلسطين ولبنان كان بفعل الصبر والثبات والصمود أيضاً التي تحلت به المقاومة  ودول وشعوب المنطقة .

واعتبر: ان أميركا تتجه نحو المزيد من الفشل في المنطقة والعالم، كما أن اسرائيل تسير نحو المزيد من القلق والخوف، وحلفاؤهما يتجهون نحو المزيد من الضعف والعجز والوهن، وفي المقابل محور المقاومة يتجه نحو المزيد من تحقيق الانجازات رغم المصاعب، بفعل الصبر والثبات والاصرار على مواجهة التحديات والعقوبات والأخطار .

ورأى: ان الصراع في المنطقة قائم وقد يأخذ أشكالاً مختلفة كما قال الأمين العام لحزب الله وان استمرار هذا الصراع، والتهديدات التي يطلقها الأعداء ضد شعوب ودول المنطقة، تتطلب المزيد من الصمود والثبات والتمسك بعناصر القوة التي نملكها، وفي مقدمها المقاومة والقدرة على التحمل والصبر في المواجهة، لإلحاق الهزيمة الكاملة بالمحور الأمريكي، وتجذير محور المقاومة ودوره ومشروعه في المنطقة.

 وأكد: ان القوة الاساسية التي تستند اليها المقاومة في لبنان اضافة الى القوة المعنوية من ايمان وصدق واخلاص، هي ارادة وعزم وتصميم وشجاعة مجاهدينا ، واحتضان شعبنا لهذه المقاومة وتمسكه بخيارها وقدرته على التحمل والصبر والثبات والصمود والبقاء والاستمرار.

 وختم بالقول: هذه هي القوة التي نستند اليها، وهي التي انتصرنا بها في المقاومة، وهي التي نصمد بها في المقاومة، وهي التي نراهن عليها للإنتصار في المستقبل، لأنه انما مع الصبر نصرا.