الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



النائب محمد رعد

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد 8-10-2018


  أعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن ترامب وهو يتحدث بإهانة لئيمة للحاكم السعودي الذي بذل نفسه و ماء وجهه و بذل شعبه ووطنه على أعتاب رضا هذا الطاغية الأمريكي ، ومع كل هذا الناس التفت الى الإهانة ، الطاغية الأمريكي يهين الحاكم السعودي ، بل الحاكم السعودي هو الذي أهان نفسه ، ولكن يجب أن نلتفت الى الجانب الاخر ، الطاغية عندما يتحدث بهذا الصلف انما يكشف عن وجهه الحقيقي ، هو لا يدعم حقا بل يلعب دور المرتزق ، الذي يؤدي مهمة مقابل مال ، ترامب يقوم بتشليح المال للنظام العربي و يهينهم و يقول لهم لولا حمايتنا لما بقيتم اسبوعين في الحكم و قد يكون هذا الامر صحيحا ، لكن أنت ماذا تفعل و هل يستحقون أن يكونو في الحكم و انت تدافع عنهم و لماذا تدافع عنهم ، لأنهم اهل حق و عدل و انصاف أم لانك تأخذ منهم مال ، انت تضع نفسك مكان المرتزق و مكان الارهابي الذي لا يميز بين حق و باطل و انما يريد ان يشتري الذمم بالمال .

كلام النائب رعد جاء خلال احتفال تأبيني أقامه حزب الله  بذكرى اسبوع فقيد الجهاد و المقاومة حسن محمد بهيج حايك في بلدة عدشيت حضره مسؤول المكتب السياسي في حركة أمل جميل حايك و شخصيات سياسية و فعاليات وأهالي البلدة .

و تطرق رعد الى موضوع تشكيل الحكومة حيث أكد أن الذي يعيق تشكيل حكومتنا و يعتقل حكومتنا كان قد مارس اعتقال لرئيس حكومتنا من قبل ، الان ما المصلحة بالصبر على هذا الامر ، ما المصلحة في أن نترك الامور تجري على هدأتها ، يجب أن نصرخ و نقول لا بد من تشكيل حكومة ، و حكومتنا يجب ان تتشكل بإرادة شعبنا الوطنية و ارادة قواها السياسية ، كيف نأمن ان تحفظ سيادتنا و نحن لا نستطيع ان نشكل حكومتنا ، الا اذا رفع الفيتو من يعطل تشكيل حكومتنا من الخارج، و اذا كان هذه المسألة لم نستطع الوقوف بوجهها كيف سنحفظ سيادتنا فيما بعد ، نحن نقول للمرة الالف ان اللبنانيون معنيون بتشكيل الحكومة فيما بينهم، وان يعطلوا كل العوائق و المعوقات و من يعتقل الحكومة من الاطراف الخارجية ومصلحة لبنان تقتضي بان نسرع في هذا الامر و ان نعتمد المعايير الواضحة المنصفة للقوى السياسية في لبنان التي تمثل شعبنا اللبناني حقيقة .