الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



السيد هاشم صفي الدين

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين 20-8-2018


رأى رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين أن معركة الدفاع عن حقوق الناس، والمظلومين ،والمضطهدين ،في وجه كل من يحرمهم من حقوقهم ، سنخوضها بالسياسة، وبالوسائل المختلفة من خلال المجلس النيابي والحكومي، والكلام ،والموقف والقوانين ،والإقتراحات ،والمتابعة ،من خلال ملاحقة الفساد ضمن الضوابط التي نضعها ، والتي وضعناها وليس ضمن الضوابط التي يجرنا إليه أحد وهو في مكان آخر ، هذه الضوابط هي التي أوصلتنا إلى كل خير في المقاومة وستوصلنا إلى كل خير في مكافحة الفساد ..
كلام صفي الدين جاء خلال حفل تأبيني عن روح الحاج أمين دعموش لشقيق الشيخ علي دعموش والذي  أقيم في بلدة انصاريّة الجنوبية بمشاركة وحضور شخصيات وفعاليات سياسية ، عسكرية ،تربوية، علمائية، حزبية ،ثقافية ، إجتماعية، والقوى والأحزاب الفلسطينية واللبنانية وأهالي المنطقة.
مشيراً سماحته أننا اليوم نواجه مشكلة ومعضلة في لبنان هو تشكيل الحكومة ، وهذا التلكؤ والتباطؤ ليس في مصلحة لبنان وليس في مصلحة أحد على الإطلاق ، وخصوصاً أن البلد على المستوى الإقتصادي والإجتماعي له استحقاقات كبيرة وكثيرة وخطيرة ، لذلك فإن التلكؤ والتباطؤ سيضر بالجميع ، حتى بعض الذي يتمادى في التباطؤ أنا أعتقد أنه لم يلتفت إلى أنه يضيّع وقتاً على نفسه وعلى مشروعه إن كان يحمل مشروعاً .. 
وأضاف صفيّ الدين نحن في لبنان واجهنا أنماط في السياسة معظمها فاشلة وليست من مصلحة أحد .. مشيراً إلى أن لبنان بحاجة إلى إدارة سياسية ،قوية وفاعلة .  
وتابع بأن هذا الإستحقاق يجب أن يعالج بجديّة ومسؤولية وليس بالتلكؤ كما نرى في أيامنا هذه من كثرة كلام سياسي بلا طائل ، فالجدال والسجال والكلام العقيم الذي لا طائلة منه لا يفيد أحد ، لا في السياسة ولا في الإقتصاد ولا في توحيد اللبنانيين .. 
ختم سماحته أن لبنان اليوم بحاجة إلى أعمال وإلى أفعال ، ويكفينا الأقوال بلا طائل والكلمات التي تنطلق من هنا وهناك من أجل غريزة أو استقطاب طائفةٍ أو مجموعةٍ أو عصبويّة ، حزبية  مؤكداً أن هذا كلّه  لافائدة منه وليس وقته الآن ..