الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

لقاء حزب الله مع وفد التحالف الوطني الفلسطيني 29-6-2018


استقبل عضو المجلس السياسي في حزب الله النائب السابق الحاج حسن حب الله وفداً قيادياً من قوى التحالف الوطني الفلسطيني ضم أمين سر التحالف وممثل جبهة التحرير الفلسطينية الأخ محمد ياسين وإحسان عطايا ممثل حركة الجهاد الإسلامي وأبو كفاح غازي ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وأحمد عبد الهادي ممثل حركة حماس وشهدي عطية ممثل حركة النضال الشعبي وابو حسن غازي ممثل منظمة الصاعقة وأبو هاني رفيق رميض ممثل حركة فتح الانتفاضة وأبو فراس عيسى حمدان ممثل الحزب الشيوعي الثوري بحضور معاون مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله عطالله حمود، حيث جرى البحث في آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والعربية والحرب على سوريا.

أمين سر التحالف والمتحدث باسم الوفد الأخ محمد ياسين أدان التحرك المشبوه لجولة المبعوث الأميركي للمنطقة والتي تهدف إلى تسويق صفقة القرن على حساب القضية الفلسطينية مشيداً بأصالة الشعب الفلسطيني المنتفض بلحمه الحي وجسده العاري على حدود غزة عبر مسيرات العودة الكبرى التي تؤكد على حق العودة وعلى أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين من بحرها إلى نهرها.
وأشاد الوفد بالجهود التي بذلها حزب الله وباقي الأطراف اللبنانية والفلسطينية والشخصيات السياسية وبالموقف الذي اتخذته قيادة الجيش اللبناني والقوى الأمنية بإزالة البوابات الالكترونية عن مداخل مخيم عين الحلوة مؤكدين بأنها خطوة بالاتجاه الصحيح تجاه أهلنا في المخيم مؤكدين وقوفهم إلي جانب المقاومة التي ما تخلت يوماً عن نصرة القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني.. 
وناقش الطرفان مشروع الاستهداف التدريجي لمؤسسة الغوث الانروا وما نتج من مقررات في مؤتمر نيويورك والتي كانت بمثابة طعنة وتآمر على الشعب الفلسطيني في سبيل إذلاله وتركيعه وهو بالوقت نفسه تعرية للمجتمع الدولي لتواطئه وتآمره على حقوق الشعب الفلسطيني. 
كما أشاد الوفد بانتصارات الجيش السوري على التكفيريين الإرهابيين على الحدود الجنوبية مع الجولان المحتل واصفاً إياها بأنها انتصارات على طرق فلسطين مؤكداً دعمه لخيار المقاومة والوحدة الوطنية ودعم انتفاضة القدس لأنها السبيل الوحيد لإنهاء الاحتلال والاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.
من جهته أكد حب الله على الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام مؤكداً على أن القضية الفلسطينية هي الأساس في الصراع القائم وضياعها ضياع الأمة داعياً إلى بذل كل الجهود لتوحيد الصف وتعزيز دور المصالحة لما لها من دور ايجابي في الداخل الفلسطيني..