الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة لنائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته حفل تكريم عدد من الجامعيات المحجبات 17-3-2018


رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته حفل تكريم عدد من الجامعيات المحجبات الذي أقامته التعبئة التربوية في حزب الله في قاعة التعبئة التربوية في بيروت: أننا أمام معركة سياسية كبيرة يخوضها السعودي والأمريكي ضد المقاومة من بوابة الإنتخابات النيابية، هدفها منع حزب الله من الحصول على حصة وازنة في البرلمان القادم حزب الله في الإنتخابات، ومحاولة الإمساك بالبرلمان وبالقرار اللبناني بعيدا عن مصلحة لبنان وسيادته واستقلاله.

وأشار الى أن الأمريكيين والسعوديين يحرضون على حزب الله، ويحاولون تشويه صورته ، ويعملون على إخافة الناس من المقاومة، ويضغطون على جمهور المقاومة لكي يتخلى عنها، معتبرا: أن هذه الأساليب ليست جديدة على أهلنا فقد حاولوا خلال السنوات الماضية الضغط عليهم بكل أشكال الإرهاب والعدوان من إجل إبعادهم عن المقاومة، ولكنهه أمام كل عدوان كانوا يزدادون تمسكا بالمقاومة وخيارها، لأنهم آمنوا بالمقاومة ومشروعها.

واعتبر: أن كل المحاولات السابقة التي جرت لتأليب الناس على المقاومة ولإخافة الناس من المقاومة فشلت، لأن شعبنا يملك الوعي ويعتبر مشروع المقاومة في لبنان هو مشروعه وخياره الذي يؤمن به ويحتضنه ويتمسك به مهما بلغ حجم الضغوط  والتحديات، فمن يحاول أن يفصل بينه وبين المقاومة وتضليل الناس ومغالطتهم والتشويش على خياراتهم الوطنية سيفشل كما فشل في السابق ولن يحصل سوى على المزيد من خيبات الأمل.

وأكد: أن المجلس النيابي القادم لن يكون كما تريده اميركا والسعودية مهما اغدقوا من اموال لشراء الضمائر، مشددا: على ان هذا المجلس لن يكون الا لبنانيا على شاكلة الشعب اللبناني الذي يرفض التدخل بشؤونه الداخلية ويستطيع بوحدته الوطنية ان يفشل كل المؤمرات التي تستهدف وحدته واستقراره.