الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة الشيخ علي دعموش في بلدة السلطانية 28-8-2017


اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال احتفال أقامه ‏حزب الله في بلدة السلطانية لمناسبة الذكرى الحادية عشرة للانتصار الإلهي أن رهان اسرائيل ‏على تحويل الجماعات الارهابية التكفيرية الى بيئة تتعايش معها وتشكل حزاما أمنيا لحمايتها ‏فشل بعدما بدأت هذه الجماعات تتهاوى أمام ضربات الجيشين السوري واللبناني والمقاومة في ‏سوريا ولبنان. ‏

ورأى الشيخ دعموش أن محور المقاومة يتقدم على الصعيدين السياسي والميداني ويحقق ‏الكثير من الإنجازات، بينما في المقابل يتهاوى المشروع الامريكي الصهيوني التكفيري من ‏تلعفر والحدود العراقية السورية الى الحدود الاردنية السورية وبادية الشام وصولا الى الحدود ‏الشرقية في القلمون الغربي وجرود القاع، لافتاً الى ان ما تحقق من إنجازات حتى الآن كبير ‏جدا وبكل المقاييس، مشدداً على ان الانتصار على الارهاب التكفيري على الحدود الشرقية هو ‏انتصار على اسرائيل نسبة للتماهي القائم بين الإرهابيين التكفيريين والصهاينة في الطبيعة ‏والأهداف.‏

وأكد الشيخ دعموش ان محاولات تجاهل إنجازات المقاومة والتشويش عليها والتشكيك فيها ‏هي محاولات واهنة وضعيفة وكيدية لا يمكن ان تحجب الدور الكبير الذي قامت به المقاومة ‏لتحرير الارض وحماية لبنان، ولا التكامل القائم بين الجيش والمقاومة، ولا حجم التأثير الذي ‏تصنعه معادلة الجيش والشعب والمقاومة في تحقيق الانتصارات للبنان، معتبراً ان الكبار ‏يصنعون الانتصارات والإنجازات بينما الصغار تربكهم إنجازات المقاومة كما تربكهم هزائم ‏التكفيريين.‏