الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة الشيخ نبيل قاووق في بلدة الخيام 20-8-2017


 

 
أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن الجيش اللبناني والمقاومة يخوضان اليوم معركة لبنان واللبنانيين جميعاً ويصنعان نصراً تاريخياً استراتيجياً عجزت عنه دول التحالف الغربي التي قالت إنها بحاجة إلى 30 سنة  للقضاء على داعش في المنطقة، وهما في معركة دحر داعش يكتبان الاستراتيجية الوطنية اللبنانية في حماية لبنان، وبالتالي لا نحتاج إلى بيانات ومناظرات من قبل البعض في لبنان لتحديد هذه الاستراتيجية.

 

 كلام الشيخ قاووق جاء خلال رعايته المهرجان التكريمي الذي أقامته بلدية الخيام للطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية والجامعية، وذلك في باحة معتقل الخيام بحضور عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات وأهالي الطلاب المكرمين.
وشدد الشيخ قاووق على أننا بتضحيات وانتصارات الجيش اللبناني والمقاومة نقدم للعالم أجمع أروع صورة عن لبنان الكرامة والعزة والانتصار والأمجاد، وأن التكامل بين الجيش والمقاومة ضيّق الخناق على داعش، وسهّل عملية التحرير، وعزز منعة لبنان أمام كل خطر تكفيري أو إسرائيلي، وأن معادلة الجيش والشعب والمقاومة تتجلى اليوم كأجمل ما يكون، وهي في أيامها الذهبية، وتصنع نصراً هو الأكبر في المنطقة.
واعتبر الشيخ قاووق أن المعركة من البادية السورية إلى الجرود واحدة، لأن خطر تنظيم داعش واحد، ولا استقرار للبنان إذا بقي خلف الحدود في سوريا، وبالتالي لولا تضحيات المقاومة في عمق البادية لكان لبنان في مهب الريح، ولكانت داعش اتجهت إلى لبنان، واتخذوه مقراً بدلاً من دير الزور والرقة.
وفي الختام وزعت الشهادات التقديرية على المكرمين.