الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة الشيخ علي دعموش في بلدة برج الشمالي 8-8-2017


 

لفت نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: الى أن معادلة الجيش والشعب والمقاومة ليست شعاراً سياسياً فارغاً بل حقيقة واقعة عبرت عن نفسها في أكثر من محطة، وترجمت من جديد في المعركة التي جرت في جرود عرسال، وأثبتت مرة جديدة انها المعادلة التي تحمي لبنان وتصنع الانتصارات للشعب اللبناني .

وخلال لقاء سياسي في بلدة برج الشمالي قال الشيخ دعموش إن الإنجاز الميداني الذي حققته المقاومة في الجرود ومساندة الجيش اللبناني لها بالإسناد الناري والإجراءات العسكرية والأمنية التي اتخذها في محيط المعركة، والالتفاف والتضامن السياسي والإعلامي والشعبي الواسع ومن كل شرائح المجتمع اللبناني بما يشبه الإجماع الوطني حول المعركة، هو الترجمة العملية والتعبير الصادق والحقيقي عن هذه المعادلة وتمسك اللبنانيين بها.  

وأشار الشيخ دعموش إلى أنه ليس أمام شعوب المنطقة من خيار لمواجهة الأخطار والتهديدات التي تفرض عليها سوى خيار المقاومة فهو الرد التاريخي الوحيد الذي تملكه امتنا في مواجهة الأطماع والمشاريع الصهيونية والتكفيرية في المنطقة. 

ورأى الشيخ دعموش أن المقاومة في لبنان ومن خلال معركة جرود عرسال برهنت مرة جديدة أنها وبالدرجة الاولى إنما تتحمل مسؤولياتها الوطنية لأنها قاتلت بالنيابة عن كل اللبنانيين دفاعا عن أرض لبنانية  وحماية للسيادة اللبنانية التي كانت مستباحة من إرهابيي جبهة النصرة، وأثبتت ايضا انها قادرة على مجابهة الاخطار التي يفرضها الصهاينة والتكفيريون على لبنان وقادرة على إلحاق خسائر كبيرة بهما.

وأوضح الشيخ دعموش أن المقاومة لن تتخلى عن واجبها الوطني في الوقوف الى جانب الجيش في المعركة ضد داعش، مؤكداً أن الجيش اللبناني يملك من الكفاءة والقدرات ما يمكنه من دحر داعش من جرود القاع ورأس بعلبك وتحقيق انتصار جديد وكبير للبنان على الارهاب، خصوصاً اذا كان هناك تنسيق بينه وبين الجيش السوري. معتبراً أن ما يفصلنا عن الانتصار الكبير على داعش على امتداد الحدود الشرقية هو مسألة وقت .