الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة النائب حسن فضل الله في بلدة عيناثا 1-8-2017


 

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور حسن فضل الله أن معركة جرود عرسال كانت لأهداف وطنية لبنانية بحتة، وأن حزب الله الذي يحقق الانتصارات في مواجهة التكفيريين في سوريا وفي كل مكان يتواجد فيه، لا يحتاج إلى معارك لينتصر فيها ويحقق مكاسب سياسية في الداخل، بل على العكس تماماً، حيث أن حزب الله أهدى هذا النصر لكل اللبنانيين ولكل العرب ولكل الأمة المتأملة من هذا الواقع الذي تعيشه فيه.

كلام النائب فضل الله جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله بمناسبة الذكرى السنوية لشهداء الوعد الصادق في بلدة عيناثا الجنوبية، بحضور عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات والأهالي.

وشدد النائب فضل الله على أن حزب الله لا يمكن أن يستخدم هذه الانجازات والانتصارات والقوة لتحقيق مكاسب داخلية أو فئوية أو حزبية، فهو يحققها من أجل وطنه وشعبه، ومن أجل أن نبقى أحراراً وأعزاء، وهذا نقوله لخصومنا ولحلفائنا، مؤكداً أن هذه المقاومة تبحث في كل مسيرتها وجهادها عن رضا الله عز وجل، أن يكون ما تقوم به في عين صاحب الزمان (عج)، وأن تعمل على تحقيق الأهداف العليا من دون أن يعني ذلك أنها لا تلتفت إلى القضايا الاجتماعية والاقتصادية والانمائية.

وختم النائب فضل الله بالقول إن المقاومة عندما حررت اليوم جرود عرسال، فإن ذلك من أجل لبنان وكل الناس، ومن أجل أن تبقى لدينا مظلة الحماية والاستقرار، وإن شاء الله في الأيام القليلة المتبقية ينجز النصر الكامل الذي أهدانا فيه الله عز وجل ما لم نكن نحن نطلبه، فبالرغم من أننا زرعنا أغلى الرجال، وقدمنا أغلى الدماء، ولكن هؤلاء الشهداء ذهبوا إلى الحسين (ع)، وإلى علي (ع)، وإلى محمد (ص)، وتحقق هذا النصر الجديد، فحمل تموز نصر 2006 ونصر 2017، وكل ذلك ببركة دماء شهدائنا المقاومين، والشهداء المدنيين الذين ثبتوا وصبروا.