الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



الشيخ محمد يزبك

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة الشيخ محمد يزبك في بلدة الزعارير 31-7-2017


 

أكد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك" ان الجيش والشعب والمقاومة هي ثلاثية ذهبية بها يصان الوطن وبها يستمر"، وتابع قائلا :" نسأل الله عز وجل ان يكون عيد الجيش في هذا العام مؤشر من أجل تحرير ما تبقى من الجرود من الارهاب التكفيري ليتحرر لبنان من كل غازي، وأن يتوجه اللبنانيون جميعاً الى التفاهم والى الحوار والى المنطق لنعيش جنباً الى جنب، والعيش مع أمن واستقرار لا يكون إلا من خلال التفاهم وتحمل المسؤولية" .

وخلال الحفل التأبيني الذي نظمه حزب الله في حسينية بلدة الزعارير- كفردان، بمناسبة مرور أسبوع على استشهاد القائد جعفر علي مشيك(ابو حيدر)، وحضره حشد من الاهالي والفعاليات، رأى الشيخ يزبك:" اننا اليوم في عالم تغزوه الوحوش الضاربة من هنا وهناك ولكن سنبقى في مواجهة هؤلاء المتآمرين ".

واضاف:" وعن منبر ابو حيدر نهنئ الشعب الفلسطيني على مواقفه بالنسبة للاقصى وبالنسبة للقدس، رغم سكوت الاخرين ورغم غض النظر من الاخرين ، فكان هذا الشعب بمسيراته وصلواته متحديا للاحتلال الاسرائيلي وفي نهاية المطاف استطاع ان يحقق النصر".

 وختم الشيخ يزبك :"نقول للعرب اليوم ان المسألة هي مسألة عقيدة وايمان ووحدة، ان عدوكم يريد ان ينتزع منكم هذه القوة وليست القوة ان تكون ذئبا على شعبك كما يحصل في الشرقية في السعودية، وكما يحصل مع التدمير الذي تخجل منه اسرائيل، ما الذنب في ذلك؟! وايضا ما يحصل في اليمن وفي البحرين وفي كل هذا الجوار، والأمور في سوريا الى انفراج بعد انفراج ان شاء الله ، الى تحقيق النصر من خلال الموقف والحضور وتفويت الفرص على كل المتآمرين ".