الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة الوزير حسين الحاج حسن في بعلبك 30-7-2017


رأى وزير الصناعة حسين الحاج حسن ان " من ابرز وجوه المعركة التي جرت في جرود عرسال انها اثبتت لمرة جديدة ان المقاومة صادقة دائما فيما تقول، وان المقاومة التي قالت منذ البدايات انها تحمي عرسال برموش العيون، وان النازحين السوريين مهما كانت انتماءاتهم فإنهم في حمى الدولة والشعب اللبناني".

وخلال الحفل التأبيني الذي نظمه حزب الله في حسينية الامام الخميني (قده) بمدينة بعلبك بمناسبة مرور اسبوع على استشهاد المجاهد مهدي محسن رعد، بحضور حشد من عوائل الشهداء والفعاليات ، تابع الحاج حسن:"في هذه المعركة اثبتت المقاومة صدقيتها ومصداقيتها التي لا تحتاج الى اثبات جديد ". وقال :"  منذ التحرير عام 2000 الى ما قبل وما بعد حرب تموز الى المعركة الاخيرة، المقاومة فقأت عيون الذين يريدون ان ينفخوا في بوق أي فتنة من الفتن بأدائها واداء مجاهديها وسلاحها وعطاء كل من انتمى اليها، فهنيئا للمقاومة بهذا الانتصار ".

واكد الحاج حسن :" اثبتت المقاومة والجيش اللبناني والشعب ان معادلة  الجيش والشعب والمقاومة التي حققت الانتصارات والانجازات على مدى السنوات الماضية تستطيع ان تحقق انجازات وانتصارات جديدة ".

واعتبر الحاج حسن ان " الشهيد مهدي محسن رعد واخوته الشهداء والجرحى والمقاومون في المعركة الاخيرة في جرود عرسال حققوا انجازا كبيرا في سلسلة انجازات المقاومة في مواجهة المشروع الامريكي الاسرائيلي التكفيري يضاف الى سلسلة من الانجازات، ويشكل هذا الانتصار الانجاز، تغييرا في مسار المعركة ، اضافة الى التغييرات التي سبقت، وتأسيسا لمرحلة جديدة باذن الله سبحانه وتعالى". 

ثم تخلل الحفل التأبيني مجلس عزاء حسيني وعرض لوصية الشهيد وكلمة وجدانية للعائلة .