الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة النائب علي فياض في بلدة عديسة 5-6-2017


 

 
أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض أن ما حصل على مستوى قانون الانتخابات هو خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكن يجب أن نصل إلى توافق كامل وليس فقط على المبادئ، فالأمور التقنية إنما هي أمور تقنية ولا تستدعي على الإطلاق أن تعيق الوصول إلى قانون انتخابي، وبالتالي فإن المسألة هي مسألة وقت وسنصل إن شاء الله إلى قانون انتخابي يقوم على أساس النسبية الكاملة، لافتاً إلى أنه قد يرى البعض أن هذا المشروع لا يلبي طموحاته أو أفكاره كما كان يتطلع، ولكننا نعيش في بلد يقوم على التفاهمات التي تستدعي تسويات، ومن غير ذلك إنما تتحول العلاقات السياسية على المستوى الداخلي إلى طاحونة تستهلك الوقت والمقدرات والجهد دون أن يكسب أحد، ولذلك فإن التعاون هو الطريق إلى أن يكسب الوطن والجميع.

كلام النائب فياض جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله في ذكرى أسبوع الشهيد قاسم الأسمر في حسينية بلدة عديسة الجنوبية بحضور عدد من العلماء والشخصيات والفعاليات وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة.

وشدد النائب فياض على أن مقتضى الحكمة والمنطق والمسؤولية يفرض على اللبنانيين أن يلتموا على بعضهم البعض، وأن يتعاونوا وأن تتكامل جهودهم، وأن يبذلوا كل جهد لتنشيط وتقوية المؤسسات الدستورية كي تكون قادرة على القيام بدورها في خدمة المواطنين وعلى معالجة المشاكل المعيشية والاقتصادية والأمنية المتراكمة، وبالتالي فإننا وإن كنا مختلفين في بعض الملفات إلا أن مقتضى الحكمة يستدعي أن نحصر ما نختلف عليه في ما نختلف عليه ولا يجوز أن نمد كل هذه الخلافات إلى حيث تطال وضع المؤسسات فتعطلها وتعطل قدرتها على خدمة المواطنين كي نطيح بالاستقرار السياسي والأمني على المستوى الداخلي، وعليه فإن هذه هي المنهجية التي تحمي الوطن والتي تفتح الطريق إلى إمكانية أن نتقدم قدماً لمعالجة مشاكلنا، وحيث نحن مختلفون فلنبقَ مختلفين، وحيث يمكن أن نتعاون لا بد أن نتعاون، لافتاً إلى أن الشعب اللبناني هو مجتمع تعب على المستوى المعيشي والاقتصادي ويحتاج إلى جهودنا جميعاً كي نكون قادرين على أن نعالج هذه المشاكل المعقدة التي ترتبط بظروف محلية وإقليمية معقدة.