الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



بيانات إقليمية

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

بيان العلاقات الإعلامية حول الاعتداء على الإعلام الفلسطيني 11-3-2016


أصدرت العلاقات الإعلامية في حزب الله البيان التالي:

تندد العلاقات الإعلامية في حزب الله  بالممارسات العدوانية الصهونية بحق الإعلام الفلسطيني والتي كان آخرها اقتحام مقر فضائية فلسطين اليوم في مدينة البيرة في الضفة الغربية واعتقال مديرها عدنان عليان، واقتحام مقر شركة "ترانس ميديا" للخدمات الفضائية.
وتدين العلاقات الإعلامية هذه الاعتداءات التي تهدف إلى التعتيم على ممارسات القمع والإرهاب الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإلى إسكات صوت المقاومة الذي يمثّله الإعلام الفلسطيني الذي أثبت بالصوت والصورة والكلمة والدم جدارته بالانتماء إلى الشعب المقاوم الذي يؤكد كل يوم تمسكه بفلسطين أرضاً وحقوقاً وكرامةً وبالمستقبل الحر والكريم.
كما تدين العلاقات الإعلامية في حزب الله  الإجراء الذي اتخذته إدارة قمر يوتيلسات الأوروبي بوقف بث قناة الأقصى الفلسطينية من خلال هذا القمر، وذلك في خطوة تأتي في إطار سياسة كم الأفواه وعرقلة فضح الممارسات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني، فيما يمكن اعتباره وقوفاً إلى جانب الباطل في وجه الحق، وفي صف الظالم ضد المظلوم.
إن العلاقات الإعلامية في حزب الله إذ تعبر عن تضامنها الكامل والمطلق مع الإعلام المقاوم وقدسيته، فإنها ترى أن هذه الخطوات القمعية بحق الإعلام الفلسطيني، والتي تتزامن مع حملة شعواء تشنها بعض الأنظمة العربية على العديد من وسائل الإعلام المقاومة في منطقتنا، لن تنجح في منع هذه الوسائل من كشف الجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، كما لن تنجح في تبييض صفحة هذا الاحتلال الذي يعرف القاصي والداني مدى وحشيته في التعامل مع هذه الشعوب على مدى تاريخه الحافل بالمجازر والفظائع بحق المدنيين.