الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



السيد هاشم صفي الدين

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة السيد هاشم صفي الدين في البسطا التحتا 16-10-2015


أكّد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، السيد هاشم صفي الدين، أن "ما يحصل في سوريا يؤكد تماماً أن اللحظة التي اتخذت فيها المقاومة قراراً بالتدخل كانت صائبة مناسبة"، مضيفاً أنها "تدافع عن القيم  وعن الأعراض وعن البلاد  وعن الحق وعن المستقبل".

 

كلام صفي الدين جاءت خلال إحياء حزب الله لليلة الثانية من ليالي عاشوراء، في مدرسة الإناث في البسطا التحتا، بحضور حشد من الأهالي والفعاليات.
وأشار صفي الدين إلى أنه لا "يمكن لأية  قوة في العالم أو لأي كلام في العالم أن يوهمنا شيء آخر". وشدّد في كلمته أن "كل الذين تحدثوا عن أن حزب الله يقاتل خطر موهوم  أو ليس هناك خطراً محدق بلبنان... فكل الأحداث تؤكد ذلك".
وتساءل صفي الدين أنه "هل كان مطلوباً أن يأتي التكفريون ويدخلوا إلى كل حي أو إلى كل قرية في لبنان حتى يتأكد لهؤلاء ذلك؟".
ولفت أن "قوة المقاومة اليوم وقدرتها وتألقها وتقدمها بكل صعيد... اثبتت أنها ليست قادرة عن الدفاع عن لبنان في وجه العدو الإسرائيلي  أو العدو التكفيري، بل أنها تمتلك قدرة القرار والتصميم والعزم والاستشهاد والتضحية لرسم معادلة جديدة في سوريا، وهي يمكنها أن ترسم معادلة جديدة في أي مكان إذا اقتدى الأمر ذلك".