الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



بيانات إقليمية

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

بيان حول الجريمة التي ارتكبتها جبهة النصرة بحق الموحدين الدروز 6-11-2015


 

 
يدين حزب الله بشدة الجريمة الوحشية التي ارتكبتها عصابات الفرع السوري من تنظيم القاعدة الإرهابي والتي تحمل اسم جبهة النصرة، حيث قامت بقتل العشرات من إخواننا الموحدين الدروز، في ريف إدلب.
ويعزي حزب الله عوائل الشهداء المظلومين راجياً لهم الصبر والسلوان.
إن المطلوب في هذا الوقت العصيب هو الصبر على المصائب، والوحدة أكثر من أي وقت مضى في وجه مشاريع التفتيت والتشتيت وزرع بذور الانقسام بين أبناء البلد الواحد والشعب الواحد.
وإزاء هذه الجريمة الفظيعة نتساءل: هل كان من المتوقع أن يصدر عن هذه الجماعات الإرهابية المنحرفة والمرتبطة بأعداء الأمة سلوك غير هذا السلوك النابع من عقيدتهم التي تقوم على القتل وسفك الدماء وهتك الأعراض وضرب التنوع وتفتيت الصفوف وترويع الآمنين وإفراغ المناطق من أهلها الذين أقاموا فيها لمئات السنين؟
وتوقف حزب الله مليّاً أمام السلوك الإسرائيلي الخادع  والمنافق المتمثل بادعاء الحرص على طائفة الموحدين الدروز الكريمة والدعوة لحماية أبنائها، في حين أن العدو نفسه حليف رئيسي لهذه الجماعات الإرهابية، ويمدّها بالسلاح والدعم، خاصةً في مناطق الجنوب السوري، بعدما ثبت بالدليل القاطع والوقائع الميدانية قوة الترابط والتحالف بين العدو وبين قوى الإرهاب والتكفير.
حزب الله